مقبل التّامّ عامر الأحمديّ
خبير لغوي مشارك

حصل على شهادة الدّكتوراه في الأدب القديم بمرتبة الشّرف من جامعة دمشق2007م، عن أطروحته (شُعراء حِمْيَر، أخبارُهم وأشعارُهم في الجاهليّة والإسلام)، وحصل قبلها على شهادة الماجستير من الجامعة اللُّبنانيّة 2002م، عن أطروحته (شعراء مَذْحِج، أخبارهم وأشعارهم في الجاهليّة)، وقبلهما حصل على إجازتين اثنتين، أولاهما في الدّراسات الإسلاميّة واللُّغة العربيّة من ليبيا 1994م، وثانيتهما في اللُّغة العربيّة من جامعة دمشق 1997م. عمل باحثاً بالموسوعة العربيّة بدمشق وحرّر مجموعةً من الأبحاث فيها. صار عضو هيئة تدريس بقسم اللّغة العربيّة وآدابها بجامعة صنعاء 2009م، ودرّس فيه الأدب الجاهليّ وعَروض الشّعر وموسيقاهُ، وتحقيق المخطوطات لطلبة الدّراسات العُليا. فاز بجائزة رئيس الجمهوريّة للبحث العلميّ الصّادرة عن وزارة التّعليم العاليّ والبحث العلميّ باليمن، مرّتين 2010، 2011م، ترأّس مجمع العربيّة السّعيدة 2011م حتّى الآن، وشغل منصب وكيل وزارة الثّقافة لقطاع المخطوطات ودور الكتب 2012– 2016م. له أبحاثٌ محكّمة عدّة، منها: السّجلّات والزُّبُر المتوارثة من الجاهليّة في اليَمَن، والدّوامغ الشّعريّة بين القحطانيّة والعدنانيّة، وله تحقيقاتٌ عدّة، منها: العسجد المسبوك، وأخبار الزّيديّة (المُطَرِّفيّة)، فضلًا عن فهرسة كتاب تاج العروس. التحق بالمعجم 24/2/2016م.